Tag-Archive for » العربية «

الأمازيغية

لحسن أمقران

توطئة: لم تتعرض أية لغة من لغات البحر الأبيض المتوسط لما تعرضت له اللغة الأمازيغية من التجاذب والنقاش بل والازدراء والتقريع أحيانا، والسبب في ذلك يرجع إلى عوامل تاريخية، لازمت المجتمع الأمازيغي منذ أن بدأ يتثاقف أو يخضع لمقتضيات الاحتلال والغزو من طرف الأمم الوافدة التي حملت معها ثقافتها، ولطالما وصفت هذه اللغة بأنها لغة بدائية سوف يتم اضمحلالها شيئا فشيئا كما اضمحلت اللغات البدائية الأفريقية الأخرى، وهناك من يصفها المزيــد…

500 لغة مهددة بالانقراض

حذرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) من أن ما يقرب من خمسمائة لغة محكية في العالم مهددة بالانقراض بحلول نهاية القرن الحالي يستخدم ستة وتسعين بالمائة منها أربعة بالمائة من سكان العالم فقط· ونقل راديو الأمم المتحدة عن المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا دعوتها بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم الذي يصادف الواحد والعشرين من كل عام إلى تنمية الوعي بالتقاليد اللغوية والثقافية القائمة على التسامح والتفاهم والحوار· المزيــد…

التصنيف: متفرقات  الوسوم: , ,  One Comment

د. عيسى الشماس*

د. عيسى الشماس

د. عيسى الشماس

يقول المؤرّخ العربي / جمال الدين الشيّال / : ” انقلب الأوروبيون إلى ديارهم بعدما منوا بالهزيمة في الحروب الصليبية، وقد بهرتهم أنوار الحضارة العربية / الإسلامية، وأخذوا مفاتيح تلك الحضارة، فتفرّغوا لها … يقتبسون من لآلئها وينقلون آثارها، ويدرسون توليفاتها. وقد ساعدتهم عوامل أخرى ،جغرافية وتاريخية واجتماعية واقتصادية، على أن يسيروا بالحضارة في طورها الجديد، على طريقة جديدة تعتمد أكثر ما تعتمد، على التفكير الحرّ أوّلاً وعلى الملاحظة والتجربة والاستقراء ثانياً. فمهّد هذا كلّه لهم السبيل إلى كشوف علمية جديدة شكّلت الطلائع لحضارة القرنين، التاسع عشر والعشرين.” المزيــد…

التصنيف: تيارات  الوسوم: , ,  Comments off

أ.ميــلاط  صبرينــة

جامعــة جيجـــل / الجزائر

مقدمــة:

نحـاول في هـذه المداخلة مقاربة موضوع الهويـة كأحـد الأبعاد  الأساسيـة و الحساسـة لأي مجتمع  قائم بذاتـه محافظ على خصوصياته، من خلال التركيز على فكـرة الهويـة الثقافيـة والدينيـة باعتبـارها تمثل في نظرنا القاعـدة الأساسية للصمود و مواجهة تحديات العولمة، التي تمتلك قوة خاصة تستطيع بها فرض نفسها على الحياة المعاصرة على العديد من المستويات سياسياً، إقتصادياً، فكرياً، علمياً، إعلامياً ، ثقافياً و تربوياً و تعليمياً.

إننـا بحاجة إلى قدر كبيـر من الفهم و الوعي لمواجهتها، ليس فهماً بعمق الظاهرة “العولمة” وجوهرها و إدراك لبعدها و غايتها فحسب، وإنما وعياً تاماً بمقوماتنا وقيمنا وتعاليمنا الثقافيـة والدينيـة و تنميتهـا. المزيــد…