Tag-Archive for » العولمة «

العنوان: مقدمة في أنثروبولوجيا العولمة – الغرب من اقتصاديات الذات إلى جغرافيا الآخر- رؤية تحليلية

تأليف: جعفر نجم نصر

الناشر: صفحات للدراسات والنشر

تاريخ النشر: 10/11/2010

النوع: غلاف عادي، حجم: 22×15، عدد الصفحات: 120 صفحة    الطبعة: 1   مجلدات: 1

اللغة: عربي

نبذة عن الكتاب:
هل يفرض النمو الاقتصادي توجهاً نحو الهيمنة؟؛ وهل آيديولوجيا الاقتصاد الغربي تفرض ذلك النزوع؟ كيف يمكن تحليل العقل الأوروبي – الاقتصادي أنثروبولوجياً؟، ولماذا أنثروبولوجيا العقل الأوروبي في تلك المراحل التاريخية كانت متوجهة إلى (الآخر) باعتباره نتاج الكشف الاقتصادي وأحد اكتشافاته الإنسانية؟ ولماذا كانت أنثروبولوجيا تحليل الذات الغربية المزيــد…

التصنيف: كتب  الوسوم: , , ,  Comments off

أ.ميــلاط  صبرينــة

جامعــة جيجـــل / الجزائر

مقدمــة:

نحـاول في هـذه المداخلة مقاربة موضوع الهويـة كأحـد الأبعاد  الأساسيـة و الحساسـة لأي مجتمع  قائم بذاتـه محافظ على خصوصياته، من خلال التركيز على فكـرة الهويـة الثقافيـة والدينيـة باعتبـارها تمثل في نظرنا القاعـدة الأساسية للصمود و مواجهة تحديات العولمة، التي تمتلك قوة خاصة تستطيع بها فرض نفسها على الحياة المعاصرة على العديد من المستويات سياسياً، إقتصادياً، فكرياً، علمياً، إعلامياً ، ثقافياً و تربوياً و تعليمياً.

إننـا بحاجة إلى قدر كبيـر من الفهم و الوعي لمواجهتها، ليس فهماً بعمق الظاهرة “العولمة” وجوهرها و إدراك لبعدها و غايتها فحسب، وإنما وعياً تاماً بمقوماتنا وقيمنا وتعاليمنا الثقافيـة والدينيـة و تنميتهـا. المزيــد…

رؤية تاريخية إستشرافية لظاهرة العنف في الجزائر

أ. محفوظ رمـوم

جامعة أدرار/ الجزائر

المدخـل:

إن مشكل من أنا يدل على مدا عدم قدرة الفرد على التعامل مع الأنا الحالي عبر الأنا التاريخي المتراكم، ورغم أن هذا السؤال مشروع مبدأ، إلا أنه مدعاة لإشكالية طبعت المجتمع الجزائري في الوقت الحاضر، وتستمد خلفيتها مما مر بالمنطقة من أحداث  التاريخ.

إن التساؤل المركزي الذي تتأسس حوله أشكلة الهوية هو: كيف يمكن إعادة بناء تصور لطريقة تفكير مجتمعنا في وقت معين في نظرته للذات وللأنا ، وذلك بإعادة قراءة التاريخ بواسطة شبكة جديدة للفهم،  ترتكز على مغايرة القوالب الجاهزة والمؤسطرة سلفا.

نحاول في هذه الورقة البحثية طرح صيغ جديدة لإيجاد مخرج للمشكل، من خلال البحث في العوامل المؤسسة لهوية الأمة الجزائرية بأبعادها التاريخية والدينية، لتحديد البدايات الأولى لأشكلة الهوية، و ذلك عندما أختزلت الهوية في الأسلمة والعوربة ثم العولمة، مما سمح بتفكيك الصبغة الإثنية والفيليلوجية لهويتنا، و أدى إلى ظاهرة العنف المجتمعي الذي نعيشه منذ الاستقلال.

و لما كانت منطلقات هذا العمل هو محاولة الفهم والتفسير، فإننا لجأنا إلى استعارة مفاهيم كلية وحداثية لتحويل النص الخالي من المعنى و المعقولية إلى معان وعلاقات مفهومة، ومن هذه المعاني: الأشكلة[1] والأمزغة[2]والعوربة[3] والعولمة، وهي مفاتيح مستعارة لتسهيل القراءة التاريخية بأكثر واقعية. المزيــد…

أ.حكيـــمة بولعــشب

جامعة جيـــجل / الجزائر

الملخــص:

يقترن وجودنا التاريخي والجغرافي بالوجود الثقافي هذا الوجود الذي يحدد خصوصيتنا الثقافية ويشكل هويتنا وانتماءاتنا لكن هذا الوجود بات مهددا في الوقت الذي أصبحت المجتمعات الغربية تروج لثقافاتها وأنماطها السلوكية المتناقضة مع شخصيتنا العربية عبر وسائل إعلامية مختلفة والتي غدت العقول وأصبحت تشكل في هويتنا الثقافية أمام الآخر فقد كثر الحديث عن الهوية في الوقت الذي تلح فيه الضرورة على أجندة قضايا مجتمعاتنا العربية أسباب وسبل حضورنا على المعترك الحياتي وفي هذا المقال نحاول التطرق إلى أهم تحديات التي تواجه الهوية الثقافية العربية في ظل العولمة وأهم الاستراتيجيات للحفاظ على هذه الهوية والخصوصية الثقافية لبلداننا على المستوى المحلي والدولي. المزيــد…