خلال القرنين 15 و16 كان الرحالة الأوربيون قد جلبوا معهم لدى عودتهم من أسفارهم معلومات جديدة عن شعوب ما كان للأوربيين سابق معرفة بها. وخلال القرون اللاحقة امتدت حركة التوسع الكشفي التجاري والاستعماري التى خرج معها العالم الأوربي من مكتبات جامعاته ليتجول في أصقاع غير مكتشفة له ليصل إلى إدراك حقيقة إخوة له من بنى الإنسان يختلفون عته مأكلاً ومشرباً وسلوكاً. فكانت الدهشة الأولى: إنهم “البدائيون” الذين تكتشفهم الأنثروبولوجيا الجديدة.

المزيــد…

التصنيف: تيارات  Comments off

بسم الله ، توكلنا على الله

إن المقاربة السوسيو-أنثروبولوجية هي نتيجة أزمة المجتمعات المعاصرة التي تتميز بالتعقيد الشديد و التغير السريع مما يجعل التخصصات القديمة و على رأسها علم الإجتماع و الأنثروبولوجيا لا تتمكن من خلال أدواتها المنهجية و المفاهيمية البالية من مسايرة وتيرة التطور السريع في البنى و العلاقات السائدة في هذه المجتمعات

وعليه و بعون الله أطلقنا هذا الموقع ليكون فضاء يلتقي فيه محبو السوسيو-أنثروبولوجيا من أساتذة وطلبة من أجل طرح مختلف رؤاهم و أفكارهم و عرض قراءاتهم و المشاركة بأبحاثهم في سبيل دفع عجلة التطور لهذا التخصص العلمي حديث الولادة و الذي يظل مجهولا تماما في عالمنا العربي

إن هذا الموقع يسعى  ليكون بمثابة الإطار الذي يوفر لطلبة التخصص سواء في مرحلة التدرج أو ما بعد التدرج فضاء من أجل تنمية معارفهم و تطوير خبراتهم  بالإضافة إلى كونه نافذة لعامة الناس من أجل إطلالة على هذا العالم الساحر المسمى الأنثروبولوجيا و السوسيوأنثروبولوجيا.

نرجو من الله التوفيق و السداد

التصنيف: مقالات  6 تعليقات

 

كتاب تأويل الثقافات

لتحميل الكتاب أنقر فصورة الغلاف أو أنقر هنا

 

صدر عن المنظمة العربية للترجمة كتاب: “تأويل الثقافات” تأليف كليفورد غيرتز، ترجمة الدكتور محمد بدوي.

يتجاوز المؤلف في هذا الكتاب الشهير الحدود التقليدية للأنثروبولوجيا الثقافية، ويطور مفهوماً مهماً جديداً للتراث. ولقد أسهم عمله الإبداعي هذا إسهاماً كبيراً في مساعدة جيلٍ كامل من الأنثروبولوجيين على إعادة تعريف حقل اختصاصهم هذا وتحديد أهدافه العليا.

يوفر هذا الكتاب فرصةً ثمينة للتعرف على أحد كبار أساتذة الأنثروبولوجيا المعاصرين، وللتأكد من أن مقابرة التراث التي اقترحها، قبل أكثر من ثلاثين سنة، ما زالت ذات أهمية مركزية بالنسبة إلى الفكر الحديث في ما يخص الملاحظة والتجربة. المزيــد…