تأليف : طلال أسد(1)
تعريب: أبو بكر باقادر (2)

تقديم:
تشكل مقالة طلال أسد هذه احد أهم الردود لما يثور من جدل علمي كبير في أوساط الجامعات الغربية حول ما يسمى ب”الخطاب الانتربولوجي المعاصر” وبخاصة ذلك الخطاب الذي يدعى بأنه يقدم الإسلام دون أن يرث مطاعن الاستشراق من ناحية، كما أنه”يبتعد” ما أمكنه عن الانتربولوجيا التقليدية المرتبطة على مستويي النظر و العمل، بالاستعمار القديم من ناحية أخرى. المزيــد…

التصنيف: كتب  الوسوم: , , , ,  Comments off
الحرمان الجزئي من الأم العاملة وعلاقته بالعنف

أ.كوسة بوجمعة

جامعة جيجل/ الجزائر

مـقـدمــة

يعيش المجتمع الجزائري في السنوات الأخيرة , تسارعا كبيرا للأحداث وعلى جميع الأصعدة, الشيء الذي نتج عنه تغير في المعايير والقيم التي كانت سائدة من قبل , سنوات صنعها جيل شاب نشأ في ظل ظروف صعبة , كان قوامها ولغتها العنف , الدمار والقتل, كلها مصطلحات تصب في بوتقة الصراع الأعمى, صراع سياسي, اقتصادي , ثقافي, اجتماعي وحتى أخلاقي.

إن خروج المرأة إلى ميدان العمل ظاهرة قديمة جديدة على المجتمع الجزائري ، قديمة في مراحلها ،جديدة في تطورات الأحداث التي أفرزتها هذه الظاهرة ، لأن القضية تتعلق بتوزيع الأدوار بين الرجل والمرأة في الأسرة وفي المجتمع على حد سواء. هذه الأدوار تزداد صعوبة إذا ما ارتبطت بعملية التنشئة الاجتماعية في مرحلتها الأولى في كنف الأسرة .

ويزداد الأمر خطورة عند الوقوف على مدى أهمية دور الأم في الأسرة ،هذه الأخيرة تسهم في عملية تنشئة الطفل ، إذ تعتبر أداة الاتصال الإنسانية الأولى ، وهي معلمه النفسي والاجتماعي الأول ، وبذلك تشكل نمط شخصيته وتحدد اتجاهاته، فهو يتأثر إلى حد كبير بالجو الأسري وخاصة باتجاهات الوالدين وما يتبعانه من أساليب في تنشئة الطفل. المزيــد…

Marnix DRESSEN

Professeur de sociologie  – CLERSE – UMR CNRS 8019

Les problèmes relatifs à la violence sont

demeurés  jusqu’ici très obscurs »

J. Sorel, Réflexions sur la violence,1908

Préf., prem. édit.

toute première vue, dans les sociétés européennes, la violence revêtirait une double caractéristique : elle serait omniprésente et elle serait condamnable. Ainsi une simple recherche sur l’Internet aboutit à une profusion de domaines concernés par ce qui est réputé un fléau social. On y trouve des pages d’analyse et de dénonciation de la violence psychologique, verbale, conjugale, physique, urbaine, scolaire, sportive, routière, politique, télévisuelle, dans le travail, etc. Il est aussi surprenant d’observer à quel point l’accusation d’adopter des comportements violents est devenu stigmatisant. Il est désormais fréquents dans les milieux المزيــد…

التصنيف: ملتقى جيجل حول العنف  الوسوم: , ,  Comments off

دراسة في الحدود السياسية والثقافية والهوية

د. عز الدين دياب/أستاذ في الدراسات الأنثروبولوجية – باحث في قضايا الأمة العربية المعاصرة (دمشق)

مسألة الحدود في الفكر الأنثروبولوجي – معلومات عامة

تحيلنا الأسئلة السابقة على كثرتها ومغازيها إلى الفكر الانثروبولوجي لنتبين معاني الحدود ومضامينها واستعمالاتها وما ترمز إليه من سلوك سياسي يقوم بين الأمم والدول، وبين الثقافات والشخصيات الاجتماعية.

نال مفهوم “الحدود” الأهمية التي يستحقها في الفكر السوسيو – أنثروبولوجي، وصار له مكانته في القانون والعلم الاجتماعي والسياسي. لأنه مفردة أو مصطلح له معانيه المختلفة من علم إلى علم آخر، ولأنه من صنع الإنسان يدخله في حساباته وتفكيره من أجل غايات ومنافع كثيرة ومتنوعة. فهو، كما أسلفنا، حمَّال لكثرة من المعاني والمضامين اللغوية والاجتماعية والثقافية. فهناك الحدود الجغرافية الطبيعية. والجغرافية السياسية، والحدود الثقافية، والحدود الاجتماعية.الخ.. المزيــد…

التصنيف: مقالات  الوسوم: , , ,  Comments off