Archive for the Category »مقالات «

زكي الميلاد
نحو قراءة معرفية جديدة

كتاب مشكلة الثقافة  مالك بن نبي

كتاب مشكلة الثقافة مالك بن نبي

-3-  التركيب النفسي للثقافة

من الحديث عن التحليل النفسي للثقافة ينتقل بن نبي للحديث عن التركيب النفسي للثقافة، حيث يعالج مشكلة الثقافة من زاوية أخرى، وفي طور آخر مختلف، وعلى قاعدة التمايز الثقافي، والتباين في مستويات التطور الحضاري. ويرى بن نبي أن الفرق الجوهري في طريقة مواجهة مشكلة الثقافة يتحدد تبعاً لدرجة التطور والتمدن في كل مجتمع، وطبيعة مرحلته التاريخية. لهذا فإن العالم العربي والإسلامي يختلف في موقفه من الثقافة عن العالمين الغربي والاشتراكي، وليست مشكلته منحصرة في محاولة فهم الثقافة، وإنما بدرجة أساسية في تحقيقها بصورة عملية، وهذا ما يقصده بن نبي من التركيب النفسي للثقافة.

ومع أن بن نبي استخدم عبارات التحليل النفسي والتركيب النفسي وارتبطت بنظريته في الثقافة، ومع ما يكتنف هذه العبارات من غموض، إلاّ أن بن نبي لم يعتنِ بشرح هذه العبارات وتحديد ما يقصده بها بصورة واضحة وثابتة. وقصارى ما أشار إليه هو أنه نسب تلك العبارات إلى مصطلحات علماء النفس لكي يظل في نطاقهم كما يقول، وبدون أيضاً أن يشرح الحكمة من ذلك، أو مصدر القيمة لهذا الانتساب. والمفارقة التي تظهر في هذا الشأن هي أن بن نبي فضل مصطلحات علماء النفس مع أن منهجه في البحث أقرب إلى علم الاجتماع، وهو يتمثل شخصية عالم الاجتماع أكثر من شخصية عالم النفس، كما أنه يعتبر مفكراً اجتماعياً أكثر من كونه مفكراً نفسياً. لهذا كان يفترض أن يلتفت بن نبي إلى ضرورة شرح ما يقصده من عبارتي التحليل النفسي والتركيب النفسي للثقافة. المزيــد…

التصنيف: مقالات  One Comment

زكي الميلاد
نحو قراءة معرفية جديدة

مالك بن نبي

الأستاذ مالك بن نبي

-1-مالك بن نبي ونظرية الثقافة

لا يمكن الحديث عن الثقافة في العالم العربي، وعلى مستوى الفكر الإسلامي، دون التطرق والاقتراب لمالك بن نبي، الذي شغلته قضية الثقافة، وظل مسكوناً بها، ولم يفارقه الاهتمام بها طيلة حياته. وإسهاماته في هذا المجال هي الأكثر حضوراً وأهميةً على مستوى الدراسات الإسلامية، وهو المفكر الذي استطاع أن يبلور نظرية في الثقافة، ويستقل ويعرف بها. وهي النظرية التي اكتسبت شهرة بين الكتّاب والباحثين الذين ظلوا يرجعون إليها، ويعرِّفون بها في كتاباتهم وأبحاثهم.

وما زالت هذه النظرية تلفت الاهتمام، وتستوقف نظر المشتغلين في حقل الثقافة والدراسات الثقافية، وذلك لطبيعتها المتميزة من جهة، ولضآلة الإبداع والتجديد العربي والإسلامي ومحدوديته في هذا الشأن من جهة أخرى، ولكون هذه النظرية من النظريات المبكرة والجديدة في مجالها. المزيــد…

التصنيف: مقالات  الوسوم: ,  Comments off

الجزء الثالث

ألتوسير فيلسوف البنيوية

ألتوسير فيلسوف البنيوية

2-2-لاكان وإعادة قراءة فرويد قراءة فلسفية‏

كان للهيدغرية والهيغلية نصف الماركسية التي قدّمها كوجيف (سواء أُخذَت منه بصورة مباشرة أو غير مباشرة) تأثيرها الهائل في الفكر الفرنسي في الأربعينيات والخمسينيات. وكان جاك لاكان، الذي التحق بمحاضرات كوجيف، قد أعاد قراءة كامل أعمال فرويد وأعاد التفكير بها على نحوٍ شديد التدقيق، في ضوء مواقف فلسفية مثل هذه، منذ عام 1936. وقد انطوت إعادة القراءة التي قام بها لاكان على الإطاحة بالجوانب الميكانيكية في مذهب فرويد، وعلى وضع مبدأ الواقع الفرويدي تحت طائلة الشك، وأصبح موضوع هذا العلم هو الواقع النفسي وليس الموضوع، وقُصِرَ موضوع البحث في علم النفس على وقائع تتعلق بالرغبة.‏ المزيــد…

عبد الوهاب حنفى

العادة هى الفعل الثقافى الذى يلبى الحاجة النفسية والاجتماعية للانسان وتتفق عليه الجماعة  التى تعيش فى مكان له ظروف محددة ، وتتأثر العادة بمدى الاتصال الثقافى من خلال المجتمعات المجاورة او وسائل الاعلام المختلفة او نسبة التعليم والهجرة  وهو ما يؤدى الى الاختفاء التدريجى لبعض العادات وظهور عادات جديدة مع الآخذ فى الاعتبار ان العادة هى من العناصر الثقافية المتجذرة فى شخصية الجماعة والتى يحتاج تغيرها الى عدة اجيال

وفى هذه الدراسة نتناول – اولا – غرائب بعض العادات المرتبطة بالزواج فى مناطق بدو مطروح والواحات من سكان الصحراء الغربية المصرية

اولا- الواحات الداخلة

من العادات المندثرة فى عادات الزواج فى مدينة موط هى احتفالية ( زفة العجول ) وكانت تقام بعد ظهر اليوم السابق للزفاف  فى اكبر ميادين المدينة حيث يشارك الاهالى ببعض ثيرانهم ( عجولهم) مع العجول التى سيتم ذبحها فجر يوم الزفاف لوليمة الفرح ،  تتجمع العجول فى شكل دائرة  وعلى رقابها توضع شارات من القماش مختلف الالوان فيما عدا عجول الفرح فتكون شاراتها باللون الاحمر ، تتحرك العجول فى الدائرة على ايقاعات طبل بلدى اشتهرت بأسم طبلة مدبولى ( اشهر ممارس لدق هذا الطبل ) وكانت هذه الاحتفالية تستمر حتى قبل الغروب المزيــد…