هل سمعت يا صاحبي بالأنثروبولوجيا ؟

هل سمعت بالسوسيولوجيا ؟

هل تعرف شيئاً عن السيكولوجيا ؟!

ماذا ، أنت متخصص بأحدها ! ومسرور أنك تعلم عنه ما لا يعلمه الآخرون ! فقد كنزتَ علماً ومعرفة من أساتذتك .

هذا رائع ومميز .

إذن ، سمعت بالآباء المؤسسين ؟!

DMMوسمعت بشجرة الفلسفة التي كبرت فازدانت غصونها تخصصات ، ولذا ما زلت تأخذها شهادة “دكتواره في الفلسفة” في إختصاصك الحديث !

أنت يا صديقي ، عظيم ، في معلوماتك .

أتقرأ أيضاً ، تقول .

هذا عظيم ، وفي مجال تخصصك أيضاً .

هذا رائع حقاً !

فأنت لم تكتفِ بما تعلمته من مقرّرات ، بل إستزدت معارف إلى طموحك ونهمك .

شغفك أن تكمل أبحاثك ، لتغيّر العالم !

لقد أسعدتني حقاً .

أشعر أن لا كلام لي معك .

بضاعتي ، بائسة ومحتقرة أمام جواهرك .

لكن ، إسمح لي ، يا صديقي ، أن أسأل ، كنوع من المناكفة ، بضعة أسئلة . فقط ليطمئن قلبي ، أنك إلى التغيير سائر . وأنك نابه . وأنك حقاً مستنير ، وتشع تنويراً كشمس ، لا كقمر !

يا صديقي ،

ولا تستخدم فعل الجوجلة ، ولا تسعى إلى الويكيبيديا ! ولا تفتح معجماً أو قاموساً . بينك وبين نفسك أجب ، وفي هدأة يومك ، أجب عن أسئلتي من ذاكرتك ؟ من معارفك التي خزنتها وكنزتها وقرأت عنها وعرفتها ! هل سمعت ، بما سأتلوه عليك ؟ هل تعرف شيئاً مما سأذكره ؟ وكم تعرف عنه ؟

لا تخبر أحداً بالإجابة ، ولا تخبرني أنا ، أيضاً ! هي أجوبتك لنفسك . فإسمعني يا صديقي ، إصبر عليّ قليلاً ، وتحامل على نفسك ، وإفرد لكلامي قليلاً من وقتك الثمين !

فهل سمعت ، يا صديقي بمدرسة الجشتالت ؟

هل سمعت بالبنائية – الوظيفية ؟

هل سمعت بالتفاعلية – الرمزية ؟

هل سمعت بالصراعية ؟!

هل تمتلك نموذجاً إرشادياً (براديغماً) ؟!

هل تعرف شيئاً عن يونغ وفروم وأدلر ؟!

هل قرأت ما تيسر عن جورج هربرت ميد ، وتشارلز كولي ؟!

هل سمعت بإرفينغ غوفمان ؟!

أنت صاحب إختصاص ، ولن أبقى في العموميات معك ، سأتخصص :

هل سمعت بالتقنيات ؟! وماذا عن الإثنوميثودولوجيا ؟

هل سمعت بالمخيلة السوسيولوجية !؟

وماذا عن مقاربات السيكولوجيا الرئيسية ؟!

هل درست يوماً البنية الإجتماعية ؟ وهل تعرف شيئاً عن الوضع ؟ وعن الدور ؟ !

هل تعلم أسس البحث الجديدة ؟!

وهل تعرف في مدرسة التحليل النفسي عالماً غير فرويد !؟ هل سمعت بثورندايك ؟ وإبينجاوس ؟ وسكينر ؟! هل تعرف شيئاً عن باندورا ؟ وماسلو ؟ وروجرز ؟ وبياجيه ؟ وكولبرج ؟

ومن تعرف من الأنثروبولوجيين غير مالينوفسكي ؟! أتابعت مذكراته المنشورة منذ السبعينيات ؟!

هل تعلم شيئاً عن دراسة “دون خوان” ؟!

وماذا عن مارجريت ميد ؟! وروث بنيديكت ؟!

أتعلمت عن الشعوب البدائية ؟ أم إستغرقت في لمحات إستعراضية عن التروبرياند ، الأندمان والدنكا ؟!

هل قارنت وقاربت وتعمقت وحللت ، فبنيت نموذجك النظري عن الطبيعية البشرية ؟

سمعت – لا شك – ببورديو وكلود ليفي ستروس …؟ وماذا عن كوبر ؟ وكلاكهون ؟

درست ، طبعاً ، عن الإبيستمولوجيا ، فماذا تعرف عنها ؟!

وهل سمعت ببيركلي ؟!

وهل – وهذا صعب – سمعت ببيتر وينش ؟!

سأخفف ، قليلاً ، هل تعرف ما الذي تعنيه الموضوعية ؟! ودعاوى الحيادية ؟! والفروقات بينها وبين الذاتية ؟!

هل العلوم الإجتماعية هي علم ؟ هل الإنسانيات (أو العلوم الإنسانية) هي علم !؟ وما الذي يعنيه هذا لإختصاصك ، إذا لم تكن علماً ؟!

هل – وهذا سهل جداً – يمكن الحصول على عينة دون أن يسبقها مسح سكاني شامل ؟! وما الذي تعنيه العينة ؟!

مقاربة الســيكولوجي بماذا تختلف عن مقاربة الســوســيولوجي والأنـثـروبـولـوجـي ؟! وهل ما يختلفون فيه هو الميدان فقط ؟!

أنت ، كمتخصص ، كيف تعرّف إختصاصك ؟!

صديقي ،

أتعبتك بأسئلتي ، ربما !

لكن ، بوضوح ، بساطة ، ومحبة ، إذا لم تعرف بعضاً أو كلاً مما تكلمت عنه ، فهذا يعني أنك لم تبدأ بعد !

أفرغ الكوب ، وإبدأ بشكل سليم . فالوعي ، هو إمتياز للساعين له … فقط !

glass صديقي ،

لا تغش ، أجب بصدق ، بينك وبين نفسك .

صديقي ،

بضاعتي المطروحة ، ليست تخصصيةً جداً ، بل هي من أساسيات هذا الإختصاص ، هي ألفباء إختصاصك !

ودونها ، سيبقى الوعي وهماً .

أفرغ الكوب ، يا صديقي ، وإبدأ …




ملاحظة : نشرتها مسبقاً على مدونتي على هذا الرابط

الـمحـرر -

باحث في مجال الأنثروبولوجيا/السوسيولوجيا من لبنان ، من ضمن دائرة الإهتمامات : الأنثروبولوجيا التأويلية ، الإثنوغرافيا الذاتية ، المنظور التفاعلي - الرمزي ، الهوية الثقافية ، تمثلات الدين في المخيال الشعبي ، الفضاء الرقمي ، الأحلام ، ...

تستطيع متابعة أي رد على هذا الموضوع من خلال تتبع ت غذيةر.س.س RSS 2.0 . يمكنك أن تترك ردا، أو تضيف علامة مرجعية من موقعك
أترك تعليقا

XHTML:تستطيع استخدام الوسوم التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>