dat_s_1

بقلم : د. رامي ناصر

1 – مقدمة:

ما دفعني للمشاركة في ورقة بحثية في هذا المؤتمر جديته وحداثة الفكرة وأهمية الموضوعات أو المحاور التي سيتطرق إليها، في زمن بات الفضاء الرقمي والوسائط الرقمية تشكل جزءاً كبيراً من حياتنا، لدرجة أن المجتمع الإفتراضي أصبح واقعاً لم تعد تنفع معه مواقف التحريم والتشكيك والتهويل، ومن الخطأ التعامل معه بالسطحية واللامبالاة أو بالإنقياد والتسليم.

تتناول الورقة تقنيات التواصل الاجتماعي وما حملته من إيجابيات ومميزات، جعلت منها الوسيلة الأولى للتواصل وتبادل الآراء والمعلومات، كما تتطرق إلى بعض الاستخدامات لهذه المواقع والتي تتنوع حسب الهدف منها لتشمل جميع جوانب الحياة الإنسانية.

أهمية هذا الموضوع تبررها ضرورة تسليط الضوء على المجتمع الرقمي ووسائل/وسائط أو شبكات التواصل الإجتماعي، فهذا العالم الرقمي الذي نعتبره إفتراضياً، يصبح يوماً بعد يوم واقعاً، لم يعد بإمكاننا تجاهله. واقعاً يفرض نفسه بالقوة، قوة تأثيره على حياتنا اليومية وكثرة إستخداماته، يفرض نفسه بالفعل، فعل تزايد أعداد مستخدميه في العالم بما يفوق الـ 1774 مليون مستخدم أي حوالي 25% من سكان العالم بتقديرات عام 2010[1] ومن المقدر أن يصل هذا العدد الى 3000 مليون مستخدم (3 مليار نهاية سنة 2015)[2]. أما في العالم العربي فقد تجاوز عدد مستخدمي الأنترنت ووسائط التواصل الإجتماعي 43 مليون مشترك عام 2010 ومن المتوقع أن يصل هذا العدد الى 107 مليون مشترك في العام 2015[3]. فبات هذا العالم يختزل في وسائطه الكثير من الشؤون اليومية، عالم قائم بذاته له لغته الخاصة ورموزه ومصطلحاته.

هذه الورقة البحثية هي إثارة لمجموعة من التساؤلات ومحاولة الإجابة عنها، وتهدف الى التأسيس والتوكيد لأنثروبولوجيا إفتراضية يكون ميدانها المجتمع الرقمي ووسائط الإتصال والتواصل.

لقد شهد الفضاء الرقمي منذ بداية عقد التسعينات من القرن الماضي، تطورات تكنولوجية حديثة، أحدثت نقلة نوعية وثورة حقيقية في عالم الاتصال. هذه الثورة خلقت نوعًا من التواصل الاجتماعي بين البشر في فضاء إلكتروني افتراضي، قرَّب المسافات بين الشعوب وألغى الحدود وزاوج بين الثقافات، وسمي هذا النوع من التواصل بين الناس (شبكات التواصل الاجتماعي).

تعددت هذه الشبكات واستأثرت بجمهور واسع من المتلقين، ولعبت الأحداث السياسية والطبيعية في العالم دورًا بارزًا في التعريف بهذه الشبكات، وبالمقابل كان الفضل أيضًا لها في إيصال الأخبار السريعة والرسائل النصية ومقاطع الفيديو عن تلك الأحداث، الأمر الذي ساعد في شهرة وانتشار هذه الشبكات وأهمها: (الفيس بوك، تويتر، واليوتيوب…). ودخلت هذه الوسائل في عمق حياة الناس والمجتمع على مختلف أوجهها الشخصية، السياسية، الإقتصادية، الإجتماعية والثقافية. وإنقسمت الآراء والمواقف حولها بين معارض لها محذر من مخاطرها، ومؤيد بلا شروط بحجة أنها سمة الدخول الى العصر. هذه الآراء المتباينة أوجبت رؤية أنثروبولوجية شاملة لهذه الشبكات بما تحمله من إيجابيات وسلبيات تعطي لكل ذي حق حقه، و”لا تحمل العباءة أكثر مما تحمل”.

2- تعريف تقنيات التواصل الاجتماعي:

الشبكات الاجتماعية هي مصطلح يطلق على مجموعة من المواقع على شبكة الإنترنت، تتيح التواصل بين الأفراد في بيئة مجتمع افتراضي يجمعهم حسب مجموعات اهتمام أو شبكات انتماء (بلد، جامعة، مدرسة، شركة… إلخ)[4]، كل هذا يتم عن طريق خدمات التواصل المباشر؛ مثل: إرسال الرسائل، أو الاطلاع على الملفات الشخصية للآخرين، ومعرفة أخبارهم ومعلوماتهم التي يتيحونها للعرض. وتتنوَّع أشكال وأهداف الشبكات الاجتماعية، فبعضها عام يهدف إلى التواصل العام وتكوين الصداقات حول العالم وبعضها الآخر يتمحور حول تكوين شبكات اجتماعية في نطاق محدد ومنحصر في مجال معين مثل شبكات المصورين المحترفين ومصممي الجرافكسالخ. كان أول ظهور لهذه الشبكات في بداية تسعينيات القرن الماضي، ففي عام 1995م صمم راندي كونرادز موقع Classmates.com وكان الهدف منه مساعدة الأصدقاء والزملاء الذين جمعتهم الدراسة في مراحل حياتية معينة وفرقتهم ظروف الحياة العملية في أماكن متباعدة، وكان هذا الموقع يلبي رغبة هؤلاء الأصدقاء والزملاء في التواصل فيما بينهم إلكترونيا.[5]

3-أنواع مواقع التواصل الاجتماعي:

يوجد العديد من أنواع مواقع التواصل الإجتماعي ، وفي كل يوم يظهر المزيد منها. حدود هذه الورقة لا تسمح بالكلام عنها بالتفصيل. بإختصار سنقسمها الى قسمين:

  1. نوع يختص بالإتصالات وإيجاد وتبادل المعلومات كالمدوناتBlogs (مدونة بلوجر Blogger، وورد برس word press ومواقع الترابط الشبكي الإجتماعي(شبكات التواصل الإجتماعي كالفيس بوك واللينكدان)، وغيرها الكثير
  2. نوع يسمى Social bookmarking تختص هذه المواقع والتي تعرف بمواقع التعاون وبناء فرق العمل الويكي (Wikiويكيبيديا تتميز بأنها تمكن العديد من الناس من الإشتراك في تكوين معلومات مترابطة بشكل منطقي عن طريق روابط إلكترونية. كالمواقع الإخبارية العالمية، إدارة الملفات وتحرير النصوص،مواقع التصوير والفن Photo Sharing مواقع مشاركة الفيديو والبث المباشرVideo Sharing & Streaming،مواقع مشاركة المقاطع الصوتية Music & Audio Sharing مواقع استطلاع الرأي والأفكار Reviews & Opinions.

4- أهمية شبكات التواصل الاجتماعي:

هذا التعريف يمكننا بسهولة استنتاج أهمية شبكات التواصل الاجتماعي في إتاحة المجال واسعًا أمام الإنسان للتعبير عن نفسه ومشاركة مشاعره وأفكاره مع الآخرين، خاصة وأن هناك حقيقة علمية وهي أن الإنسان اجتماعي بطبعه وبفطرته يتواصل مع الآخرين ولا يمكن له أن يعيش في عزلة عن أخيه الإنسان. وقد أثبتت كثير من الدراسات والبحوث العلمية أن الإنسان لا يستطيع إشباع جميع حاجاته البيولوجية والنفسية دون التواصل مع الآخرين فحاجاته هذه تفرض عليه العيش مع الآخرين لإشباع هذه الحاجات. فالإنسان كائن اجتماعي بطبيعته لا يمكن أن يعيش بمفرده.




[يتبع الأسبوع القادم]




كاتب المقال : د. رامي ناصر : باحث أنثروبولوجي من لبنان ، خبير في دراسة الواقع وإعداد خطط التنمية الإستراتيجية ، مؤسس ورئيس جمعية «تشارك» التشارك والتشبيك للعمل الإنمائي، مسؤول فريق إعداد الخطط في وكالة التخطيط والتنمية – البقاع (لبنان) ، مشارك ومعد لأكثر من ورقة بحثية في الأنثروبولوجيا الثقافية وفي التاريخ الريفي ، مهتم بمواضيع التراث الشعبي والتراث الثقافي اللامادي .

البريد الإلكتروني : ramihnaser@yahoo.com




ملاحظة: تم نشر هذه الورقة ضمن فعاليات المؤتمر الرقمي الأول للإنسانيات والعلوم الإجتماعية – والذي صدرت أعماله لاحقاً ضمن كتاب – (يمكن تحميله مجاناً)




الهوامش :

[1] جدول إحصاء عدد مستخدمي الأنترنت والوسائط الإجتماعية في العالم

[2] Arabic.rt.com/news/696101

[3] Th3easyway.blogspot.com/2014/01/statistic-internetuser.htm

[4] عرف إيلسون وبويد الشبكات الاجتماعية بأنها “مواقع تتشكل من خلال الإنترنت، تسمح للأفراد بتقديم لمحة عن حياتهم العامة، وإتاحة الفرصة للاتصال بقائمة المسجلين، والتعبير عن وجهة نظر الأفراد أو المجموعات من خلال عملية الاتصال”.

[5] معمر الخليل، مواقع التواصل الإجتماعي ماهي؟ متى بدأت؟ ومتى تنتهي؟ مقالة منشورة على موقع www.lahaonline.com

الـمحـرر -

باحث في مجال الأنثروبولوجيا/السوسيولوجيا من لبنان ، من ضمن دائرة الإهتمامات : الأنثروبولوجيا التأويلية ، الإثنوغرافيا الذاتية ، المنظور التفاعلي - الرمزي ، الهوية الثقافية ، تمثلات الدين في المخيال الشعبي ، الفضاء الرقمي ، الأحلام ، ...

تستطيع متابعة أي رد على هذا الموضوع من خلال تتبع ت غذيةر.س.س RSS 2.0 . يمكنك أن تترك ردا، أو تضيف علامة مرجعية من موقعك
أترك تعليقا

XHTML:تستطيع استخدام الوسوم التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>