trans_cul

تبادل التثقف

  1. Transculturation
  2. transculturation

 

تبادل التثاقف عبارة عن عملية تثاقف من الخارج متبادلة أو ثنائية، أي موقف تثاقف من الخارج تؤثر فيه الجماعتان الثقافيتان الداخلتان في الموقف في بعضها وقد قدم أورتيز Ortiz هذا المصطلح في عام 1940، واستخدمه بالمعنى الذي أوردناه، ولكنه أراد في الوقت نفسه أن يحله محل مصطلح التثاقف من الخارج، إذ يرى «أن كلمة تبادل التثاقف تعبر بشكل أفضل عن المراحل المختلفة لعملية التحول من ثقافة إلى أخرى لأن ذلك لا يتمثل في مجرد اكتساب ثقافة أخرى، وهو ما تعنيه فعلاً الكلمة الإنجليزية “”acculturaion” (أي التثاقف من الخارج) ولكن العملية تتضمن أيضًا بالضرورة فقدان أو استئصال ثقافة سابقة، وهو ما يمكن وصفه بالتفكك الثقافي». وهي تتضمن علاوة على هذا فكرة خلق ظواهر ثقافية جديدة بعد ذلك، وهو ما يمكن تسميته التثقيف المحدث. وقد حبذ مالينوفسكي Malinowski هذا الرأي حيث كتبه في تقديمه لكتاب أورتيز يقول: إن مصطلح تبادل التثقيف لا يعني سيطرة مستوى على جميع مراحل التغير الثقافي. بل إنه – على العكس من ذلك – يدل على تحول ينشط فيه الجانبان، فيساهم كل منهما بنصيبه، ويندمج كل منهما في واقع حضاري جديد. ومهما يكن الأمر فإننا على الرغم من حماس مالينوفسكي – وكما يؤكد بيلز Beals – «لا نجد أي اهتمام جاد بالجوانب المتبادلة في عملية الاتصال الثقافي في أي من مؤلفاته».

وقد حدث في البلاد الناطقة بالأسبانية أن أفضل مصطلح تبادل التثاقف على مصطلح التثاقف من الخارج (والواقع أن أحد المؤلفين يود استخدام مصطلح تزامل التثقيف Conculturation كتحديد أوضح لمضمون مصطلح تبادل التثاقف). ومهما يكن من شأن فإنه يشيع اليوم استخدام مصطلح التثقيف من الخارج، ويجب الحفاظ عليه لأن مصطلح تبادل التثاقف لا يعبر في الواقع إلا عن مرحلة واحدة فقط من العملية المعقدة التي يطلق عليها معظمنا اسم: التثاقف من الخارج.

 

مراجع:

Beals 1953; Escandell Bonet 1954; Malinowski 1940; Ortiz 1940, 1947

 

 

 

الـمحـرر -

باحث أنثروبولوجي من الجزائر، مؤسس ورئيس الجمعية الجزائرية للأنثروبولوجيا والدراسات الثقافية والشعبية، مؤسس ومدير موقع أرنتروبوس
الموقع العربي الأول في الأنثروبولوجيا، ورئيس تحرير المجلة العربية للدراسات الأنثروبولوجية المعاصرة، وعضو مؤسس في مركز فاعلون للبحث في الأنثروبولوجيا
ونائب مشرفه العام مكلف بالنشر والإعلام وكاتب بجريدة السفير العربي.

تستطيع متابعة أي رد على هذا الموضوع من خلال تتبع ت غذيةر.س.س RSS 2.0 . Both comments and pings are currently closed.

التعليقات مغلقة