مجلة الثقافة الشعبية – العدد الرابع عشر

لتحميل العدد أنقر فوق صورة الغلاف أو أنقر هنا

إذا واجهت مشكلة في تحميل العدد أنقر هنا

 

صدر العدد الرابع عشر من مجلة الثقافة الشعبية الفصلية العلمية والمتخصصة في الفنون الشعبية وآدابها، وتفتتح المجلة عدة أبواب تلامس الثقافة وهي الحرفيون: الهوية المقاومة حيث يسرد فيها الكاتب المصري عبد الحميد حواس عن السلطان العثماني سليم الأول لما تهيأ للعودة إلى دياره بعــــــد تمام غزوه للقاهرة صحـــــب معــه قافلة جمــع فيها الشيوخ والمهنييـــــــن والحرفييـــــــن وأضرابهم من الصناع المهرة في حركة ترحيل “ترانسفير” مبكرة”، فيما يذهب الكاتب السوري محمد السموري نحو الذاكرة الجمعية ومفهوم التراث الحيوي الذي يعتقد فيه الكاتب “إن لكل شخص مهما كان شأنه ذاكرته وتاريخه الخاص به، الذي هو تاريخه الشخصي المتمثل بمجموع ذكرياته وأعماله وشؤونه التي عايشها أو تلك التي سمع بها وعرفها، أو تناقلها عن آبائه وأقرانه، وذاكرة المعمرين ممن عاصروا الأحداث أو سمعوا عنها، وهي من أهم مصادر المعلومات المفيدة في توثيق التراث، إلا أنها مشوبة بكثير من الحذر لعدة أسباب منها النسيان وخلط الأحداث، والذاكرة الجمعية.
ويمتد الباب الآخر من المجلة إلى الأدب الشعبي في تقنيات المقدمة والخاتمة في السرديات الشعبية للكاتب السوري كامل إسماعيل الذي يرى أن “السرديات الشعبية لها ذكريات في الذاكرة لا تمحى لأنها مستقرة في الأعماق اتخذت لنفسها موقع الصدارة حيث يصعب إزاحتها عن المكان الذي تبوأته منذ نعومة أظفارنا”، وينتقل الكاتب التونسي محيي الدين خريف نحو سيرة الشيخ عبد القادر الجيلاني في التراث الشعبي، بينما تفصل الكاتبة إيمان سليمان الأدب الشعبي الفلسطيني.
وتتصدر المواضيع الأخرى ألعاب وتسالي الأطفال في العيون الطبيعية في البحرين، والأكلات الشعبية في بلاد الشام تأثير البيئة في المأكولات الشعبية، طقوس الاستمطار الأمازيغية البربرية وأساطيرها بشمال أفريقيا، تصور الروح في المعتقد الشعبي في مجتمع البحرين قرية بوري نموذجا، آلة المرواس وضاربها الفتى الأسمر ضاحي بن وليد، سامر الرفيحي من الرقصات التقليدية لبدو سيناء، منهج البحث لدراسة الحرف والصناعات الشغبية اليدوية، فنون التشكيل الشعبي مدخلا للحفاظ على الهوية المقدسية، وداء جديد الثقافة الشعبية في ألغاز الوطن العربي وعودة دوريات التراث الشعبي للوجود.

الـمحـرر -

الدكتور مبروك بوطقوقة أستاذ الأنثروبولوجيا بالجامعة الجزائرية، مؤسس ورئيس الجمعية الجزائرية للأنثروبولوجيا والدراسات الثقافية والشعبية، مؤسس ومدير موقع أرنتروبوس، ورئيس تحرير المجلة العربية للدراسات الأنثروبولوجية المعاصرة، وعضو مؤسس في مركز فاعلون للبحث في الأنثروبولوجيا ونائب مشرفه العام مكلف بالنشر والإعلام وكاتب بجريدة السفير العربي.

تستطيع متابعة أي رد على هذا الموضوع من خلال تتبع ت غذيةر.س.س RSS 2.0 . Both comments and pings are currently closed.

التعليقات مغلقة