كاتبة أمريكية: التنوع الثقافى أهم أسباب الثورة المصرية | موقع أرنتروبوس

أكدت الكاتبة الأمريكية “أميليا برون” فى مقال لها نشر بجريدة “كورنل دايلى سن” الأمريكية أن التنوع الثقافى المصرى يقف وراء الثورة المصرية، فالمصادر الثقافية العديدة التى يستمد منها المصريين هويتهم تشبه الفسيفساء، ولا يمكن التعرف عليها إلا برؤية الصورة كاملة، وأضافت الكاتبة أنها خلال زيارتها العديدة إلى مصر رأت الكثير من التناقضات التى يدمجها المجتمع بطريقة مثيرة للإعجاب والدهشة، كما أن وصف الثقافة المصرية بأنها تنتمى إلى الثقافة العربية الإسلامية أمر غير دقيق، فبجانب الثقافة الإسلامية يوجد الثقافة اليونانية والفرعونية، وتأثيرات ثقافية أخرى نتيجة للجاليات الأجنبية العديدة، هذا غير التأثر بإيقونات الديانات السماوية الثلاثة.

ووصفت الكاتبة المصريين بأنهم قادرون على التسامح الثقافى والحضاري، ففى الأفراح المصرية تجد العروسة محجبة، بينما ترتدى أختها فستان عارى بلا أكمام، وعلى شواطئ البحر تجد من يرتدين المايوه البكينى جنبا إلى جنب مع من يرتدين العباءات والمايوه الشرعي، مضيفة أن أحد المؤرخين المصريين قال لها فى أحد المرات أن هناك دولا تتكرر فيها الأحداث التاريخية فى مصر بشكل دورى، ودول أخرى يسير فيها التاريخ بخطى مستقيمة، أما فى مصر فلا قانون يحكم الأحداث، وان احتفظ الشعب المصرى دائما بحيويته وروحه المتطلعة، وقد صدقت ما قاله المؤرخ لها بعد الثورة المصرية.

الـمحـرر -

الدكتور مبروك بوطقوقة أستاذ الأنثروبولوجيا بالجامعة الجزائرية، مؤسس ورئيس الجمعية الجزائرية للأنثروبولوجيا والدراسات الثقافية والشعبية، مؤسس ومدير موقع أرنتروبوس، ورئيس تحرير المجلة العربية للدراسات الأنثروبولوجية المعاصرة، وعضو مؤسس في مركز فاعلون للبحث في الأنثروبولوجيا ونائب مشرفه العام مكلف بالنشر والإعلام وكاتب بجريدة السفير العربي.

التصنيف: متفرقات  الوسوم: , , ,
تستطيع متابعة أي رد على هذا الموضوع من خلال تتبع ت غذيةر.س.س RSS 2.0 . Both comments and pings are currently closed.
2 تعليقان
  1. يقول بنات:

    مشكور ع الطرح الرائع

  2. يقول بنات:

    طرح جدا رائع ..~