الكتاب: معجم الأعداد (رموز ودلالات) المؤلف: جان مخايل صَدَقه الناشر: مكتبة لبنان ناشرون، بيروت لبنان ، 1994 | موقع أرنتروبوس

معجم الأعداد

لتحميل الكتاب أنقر فوق صورة الغلاف أو أنقر هنا

إذا واجهت مشكلة في تحميل الكتاب أنقر هنا

الكتاب: معجم الأعداد (رموز ودلالات)

المؤلف: جان مخايل صَدَقه

الناشر: مكتبة لبنان ناشرون، بيروت لبنان ، 1994

عدد الصفحات:242 صفحة

 

يعد المؤلف الأول من نوعه في اللغة العربية. يشكل انطلاقة جدية لأي محاولة جديدة تبحث في علم العدد. يعرض نظريات كبار الفلاسفة والمفكرين الذين نظروا إلى العدد على أنه أساس للعلوم. يوضح أبعاد العلاقة بين الإنسان والعدد لدى مختلف الشعوب ويتوقف عند المنزلة السامية التي تبوأها العدد في تاريخ الحضارات. 

يحيط بدلالات العدد من النواحي الأكاديمية، ويركز على الشخصيات الخاصة للعدد في سلسلة الرموز. يتعرض لمفهوم العدد والمعتقدات المرتبطة به، بأسلوب وصفي، بعيداً عن الأحكام التقويمية، لتظهر الأفكار كما أرادها معتنقوها بعيداً عن انحياز سلبي أو إيجابي. يحتاجه أساتذة وطلاب الفلسفة وتاريخ الحضارات وعلم الاجتماع والدين، والباحثون والمثقفون

من المقدمة نقتطف ما يلي:
” قبل خمسة وعشرين قرنا، أعلن فيثاغورس أنّكلّ شيء عدد، فأيّده أفلاطونلاحقا. بعدها، نقل حكماء الإسكندرية هذه المعرفة إلى الغرب، فتقبّلها علماءالنهضة هناك بدهشة كبيرة. ويبدو أنّ العالم، منذ ذلك الحين، اكتشف في علمالعدد أساس العلوم، فهو يغذي أبواب المعرفة، ويكشف الغموض المحيق بالكون،فالعدد إيقاع وقدرته كونية.
منذ القديم (…) والإنسان يتعامل مع العدد. وربما يكون عِلمُ العدد هوالأكثر قِدماً والأشد غموضاً بين العلوم، فالإنسان عدَّ طويلاً، بلا شك،قبل أن يعرف القراءة والكتابة والعلوم الباقية. وفي هذا السياق، وجدالخبراء سلسلة من الخطوط المنقوشة على العظام تشهد على وجود كتابات حسابيةيعود تاريخها إلى أكثر من ثلاثين ألف عام” (ص. ط. من المقدمة)
“استقيت المعلومات العددية التي تختص بالحضارات من المعاجم الميثولوجية،بشكل عام؛ وأما التي تختص بالديانات التوحيدية، فإني اعتمدت في جمعها علىالكتب المقدسة التي وضعها أشهر علماء الديانات، وكذلك على التراثوالأحاديث. ويشدد هذا المعجم على عرض هذه المعلومات، إن في الميثولوجيا أوفي الكتب التوحيدية، بشكل موضوعي، بحيث اقتصر عرضُ الرموز ودلالاتها علىأشهر شروحاتها وتفاسيرها المعترَف بها” (ص. ل. من المقدمة).
ولكي يقف المهتم على الجهد الجبار الذي بذله صانع المعجم نقدم له الخطوطالعريضة في تعريف العدد “اثنان”؛ فقد تتبع رمزيته في: سومر ومصر واليونان،وروما، وفارس، والهند، والصين، واليابان، وأوستراليا، وأمريكا، وأفريقيا،وعند العبرانيين، والمسيحيين، والمسلمين، والمتصوفة، والبهائيين، والموحدين (الدروز)، والماسونيين، وأخيراً في علم الفلك.
إنه أول معجم عربي مهمّ خاص بدلالات الأعداد ورموزها مع أنّ عدد صفحاته قليل بالنسبة لمعجم يتناول موضوعا شاسعا وغامضا مثل العدد.
معجم يجب أن يكون بين رفوف مكتبتك وبين طيات مخك وتقاسيمه.

 

الـمحـرر -

الدكتور مبروك بوطقوقة أستاذ الأنثروبولوجيا بالجامعة الجزائرية، مؤسس ورئيس الجمعية الجزائرية للأنثروبولوجيا والدراسات الثقافية والشعبية، مؤسس ومدير موقع أرنتروبوس، ورئيس تحرير المجلة العربية للدراسات الأنثروبولوجية المعاصرة، وعضو مؤسس في مركز فاعلون للبحث في الأنثروبولوجيا ونائب مشرفه العام مكلف بالنشر والإعلام وكاتب بجريدة السفير العربي.

تستطيع متابعة أي رد على هذا الموضوع من خلال تتبع ت غذيةر.س.س RSS 2.0 . Both comments and pings are currently closed.

التعليقات مغلقة