الخرزة الزرقاء ترد عيون الحساد من أكثر الخرافات انتشارًا في المنطقة العربية

الخرزة الزرقاء ترد عيون الحساد من أكثر الخرافات انتشارًا في المنطقة العربية

تشير كلمة myth في الإنجليزية إلى ما لا يمكن تصديقه أو إلى ما هو خيالي وغير واقعي إلى أبعد الحدود. وتضفي الكلمة على ما تصفه أو تشير إليه معاني الافتراء وعدم الجدارة بالتصديق، إلا أن هذا المفهوم. لم يكن هو المعنى المقصود عند الإغريق الذين صكوا المصطلح. ففي بداية الأمر كانت الكلمة اليونانية mythos تعني “الشيء المنطوق” أو الشيء “المعبر عنه شفويًا” أي الحديث أو الرواية (انظر 4 G. Kerenyi The Gods of the Greeks, p. ولقد أخذ هذا المجال الفسيح يضيق بالتدريج إلى أن تحدد معنى الكلمة بدلالتها على رواية متعلقة بالآلهة أو أشباه الآلهة. ولما كانت الأقاصيص عن أولئك الخالدين الأبديين تذخر بالخوارق والمعجزات – التي كان يؤمن بها أصحابها – مما تعجز العقلية الحديثة عن قبوله أو تفسيره فلقد اكتسبت الكلمة معناها الشائع الآن. فكلمة myth تعني في وقتنا هذا “خرافة” قصصية أو روائية. (انظر مادة “خرف” لسان العرب ج 10 ص 409 بولاق 1300) وربما استعملت الكلمة لتشير إلى ما هو خرافي فقط من المعتقدات دون أن يكون لها الشكل القصصي كالقول مثلاً بأن الاعتقاد بالسيادة والتفوق الطبيعي لجنس من الأجناس خرافة. وغالبًا ما يستعمل مصطلح خرافة myth للإشارة إلى معتقدات الجماعات الأخرى التي لا يشاركها مستعمل الكلمة معتقداتها. “فالخرافات” الإغريقية أو المصرية القديمة – مثلا– كانت تمثل أديان هاتين الجماعتين. ولم ير بعض المفكرين والكتاب إلا الجانب القصصي منها (انظر Thomas Bulfinch, The Age of Fabel, p. xxvii,) ومن ناحية أخرى فإن كلمة Legend (في الألمانية Sage) تصف وقائع تاريخية متفردة أو غير عادية يعتقد بصحتها وجوازها وإن لم يكن إثباتها تاريخيًا؛ وهو ما يطلق عليه عبد المعين خان المصطلح العام “قصة” (انظر: الأساطير العربية قبل الإسلام، ص13) (انظرW. and J.Grimm, Deutsche Sagen, Vol. I, p.5) ويقابل مصطلح Legend في الإنجليزية كلمة “أسطورة” في العربية (انظر مادة “سطر” في لسان العرب، ج6، ص28 بولاق 1300). وهي مستعملة في القرآن للدلالة على وقائع “الأولين”، مثل أخبار سد مأرب ويوسف وأخوته وما إلى ذلك مما هو ممكن تاريخيًا ويتميز بأقل قدر ممكن من الخوارق والمستحيلات.

فالأسطورة في العربية أيضًا تشير إلى شيء ممكن تاريخيًا وإن كان مستبعداً. في حين أن الخرافة – أو الخرافة الروائية- تشير إلى شيء مستحيل وإن اعتقد البعض بصحته وجواز حدوثه. ويمثل هذا التمييز وجهة نظر العلوم الأنثربولوجية والاجتماعية :

انظر مثلاً:

B. Malinowski, Myth in Primitive Psychology,

F. Boas, “Mythology and Folkore” in General Anthropology.

F. Boas (Ed.), Robert Lowie, Primitive Religion, David Bidney, Theoretical Anthropology.

الـمحـرر -

باحث أنثروبولوجي من الجزائر، مؤسس ورئيس الجمعية الجزائرية للأنثروبولوجيا والدراسات الثقافية والشعبية، مؤسس ومدير موقع أرنتروبوس الموقع العربي الأول في الأنثروبولوجيا، ورئيس تحرير المجلة العربية للدراسات الأنثروبولوجية المعاصرة، وعضو مؤسس في مركز فاعلون للبحث في الأنثروبولوجيا ونائب مشرفه العام مكلف بالنشر والإعلام وكاتب بجريدة السفير العربي.

التصنيف: مصطلحات  الوسوم: , ,
تستطيع متابعة أي رد على هذا الموضوع من خلال تتبع ت غذيةر.س.س RSS 2.0 . Both comments and pings are currently closed.
تعليق وحيد
  1. يقول حسن حسب:

    اريد تعريفآ شاملآ
    للخرافة والاسطورة