الجزائر – اختتمت مساء يوم الاثنين الأيام الدراسية التي ينظمها المركز الوطني لأبحاث ما قبل التاريخ و الأنتروبولوجيا والأبحاث التاريخية (الجزائر العاصمة) يومي 3 و 4 أكتوبر حول موضوع علم الموسيقى و الأعراق  Ethnomusicologie بسلسلة من التوصيات.

و تتمحور هذه التوصيات حول تشكيل فرق متعددة الإختصاصات مهمتها تصميم واستكمال أدوات العمل الميدانية التي من شأنها أن تسمح للمحققين-المسجلين بتحديد من خلال الكتابة و كل وسائل التسجيل الأخرى الأدب الشفهي و الموسيقى و تصميم الرقصات والمهارات المحلية و كل المعارف المحلية التقليدية و غيرها من المهارات المهددة بالزوال

كما تمت التوصية بالإستلهام من بروتوكول علم الموسيقى و الأعراق الذي أعده الباحث مهنى محفوفي لهذا الفن.
و يوصى المشاركون في هذه الأيام بتكوين موظفين مؤهلين من أجل مباشرة واستكمال حتى النهاية المهمة الكبيرة المتمثلة في جمع و تسجيل و جرد التراث الثقافي غير المادي الجزائري. و سيتمحور هذا التكوين الذي سيشرف عليه المركز الوطني لأبحاث ما قبل التاريخ و الأنتروبولوجيا و الأبحاث التاريخية حول شقين من شانهما السماح للمحققين باكتساب المعارف السديدة و المنهجية.

كما تمت التوصية بتبادل الأدوات المنهجية الملائمة و برامج التعاون بين المركز الوطني لأبحاث ما قبل التاريخ و الأنتروبولوجيا و الأبحاث التاريخية و مؤسسات التكوين العالي و البحث التي ينتمي إليها المشاركون و كذا إعداد رزنامة تقنية وعملية تحدد الرؤية الضروية لإنجاز عمليات حماية التراث الثقافي غير المادي.

و تمحور اليوم الثاني المكرس لعلم الموسيقى و الأعراق الذي يندرج في إطار حركية المركز في جمع و تسجيل التراث الثقافي غير المادي في الأرشيف حول موضوعي “تقنيات أرشفة علم الموسيقى و الأعراق” و “أفاق البحث في علم الموسيقى و الأعراق في الجزائر”.

ولدى تدخله حدد المختص في علم الموسيقى و الأعارق مهني محفوفي مختلف أنواع الموسيقات الجزائرية التي يمكن أن تكون محل اهتمام دراسات علم الموسيقى و الأعراق و المتمثلة في الموسيقات الريفية و الحضرية و الموسيقات النسوية و الاحترافية وغير الاحترافية و الدينية و كذا الموسيقات الجماعية العائلية و الموسيقات الجماعية العامة.

ومن جهتها، قيمت المختصة في علم الموسيقى و الأعراق ماية سعيداني بشكل وجيز واقع علم الموسيقى و الأعراق بالجزائر مبرزة أهمية الرقمنة التي تشكل “بوابة مفتوحة على البحث”. و تطرق السيد نصر الدين بغدادي المسؤول عن الأرشيف لدى الاذاعة الوطنية الى تجربة هذه المؤسسة في التسيير الالكتروني للوثائق. وأضاف هذا المسؤول “لدينا موسيقات فريدة من نوعها” مشيرا الى أن الاذاعة الوطنية تمتلك تراثا “مميزا”.

ومن جهته، تناول الباحث التونسي محمود غطاط اشكالية تعليم السجلات الموسيقية موضحا أن فعالية هذا التعليم مرهونة ب”اختيار النظام الملائم و الطريقة اللازمة”. و أكد أنه “يتعين ترسيخ تعليم هذه السجلات في العادات المحلية من أجل ضمان بقائه و لكي يتم الانفتاح على ثقافات أخرى”.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية : http://www.aps.dz/ar/pageview.asp?ID=89901

الـمحـرر -

باحث أنثروبولوجي من الجزائر، مؤسس ورئيس الجمعية الجزائرية للأنثروبولوجيا والدراسات الثقافية والشعبية، مؤسس ومدير موقع أرنتروبوس الموقع العربي الأول في الأنثروبولوجيا، ورئيس تحرير المجلة العربية للدراسات الأنثروبولوجية المعاصرة، وعضو مؤسس في مركز فاعلون للبحث في الأنثروبولوجيا ونائب مشرفه العام مكلف بالنشر والإعلام وكاتب بجريدة السفير العربي.

تستطيع متابعة أي رد على هذا الموضوع من خلال تتبع ت غذيةر.س.س RSS 2.0 . Both comments and pings are currently closed.

التعليقات مغلقة